tamer

حكاية ... عادية خالص .. ومش مهمة !!!


السيد علي محمد عبد المجيد علوان ..
ناظر بمدرسة كوم الشهيد سليمان ..
الساعة خمسة الفجر .. بعد الادان ..
نزل وقاصد كريم ..
رايح علي شغله ...
اتوبيس تمانيه مهدي ..
ومعدي علي حلوان ..

عجوز قوي السيد عبد المجيد علوان ..
تجاعيد كتيره في وشه ....
وحفرا ليها مكان ...
واقف ورا السواق ...
باصص من الشباك ...
سارح بفكره ف ليالي ..
عدي عليها زمان ...

قال يا سلام !!!
لو ربنا اداني ...
 فلوس كتيرة قوى ..
يجي حتي كام مليون !!!
لأعيش حياتي .. وعمري ... وزماني ...
واركب لي حته شبح ..
او حته سودا عيون !!!


واجيب لي قصر في مارينا ...
وقصر جوا الشروق....
يا حظى مرة اختشي ..
بس عدينا ...
يا عم صحصح بقي ..
كفاية حلم وفوق ..

الواد سلامة اعمله شقة وعيادة ...
والبت غادة حاجهز احلي فرش ...
واقعد انا ف البيت ..
اهي راحة .. وعبادة ..
انا بدي اعمل كدة ..
لكن معنديش قرش ....

والباقي احطه ف بنك ...
واعمل لي كام مشروع ...
اعيش بدخله ..
واسد اللي انا سلفه ..
ماهو لازم احلم ...
ولاكان  ممنوع !!!
الحلم داء للفقير ..
ومالوش دوا عارفه ...

جت المحطة اللي فيها نازل الحالم ...
طوالي راح ماسك ..
 ف حديدة الشباك ...
وعشان ما ينزل م الحديد سالم ..
وسع له سكة ..
من هنا وهناك ...

السيد علي محمد عبد المجيد علوان ..
شغال بيحلم ف ليالي زمان ...
نزل المحطة وماشي ف الروقان ..
لقي قضاه واقف ..
لبس قصاد وشه !!!

عربيه سودا شبح .. وجايه م التوكيل ...
عمره ما شاف زى اختها اتنين ...
سايقها عيل لكن حجمه قد الفيل ...
طار عم سيد منها ..
ع الرصيف مترين ...

جرنال كبير وتحته عم سيد قتيل ..
شهيد لحلمه ..
وعينه باصه لفوق ...
وف الجورنال صورة لقصر جميل ..
يمكن مراقيا ..
مراينا ..
او جوا قلب الشروق !!

4 تعليقات
  1. حليم Says:

    الله عليك
    كلمات رائعه ومعبره جدا
    وحكايه فعلا مش مهمه لناس
    بس هتذود يأس ناس تانين عيشين فى احلامهم ومش لقين


  2. tamer Says:

    الاخ حليم ...
    يبدو ان تلك القصيدة ـ ان جاز التعبير ـ لم ترق لاحد ... سواك .. وسواي ...!!!!
    اشكر مرورك اخي الفاضل ... وكلماتك التي اسعدتني ..
    وهي فعلاً حكاية مش مهمة !!!
    والي لقاء في مدونتك ..


  3. SAD GIRL Says:

    رائعه بمعنى الكلمة ..
    كثيرا ما يشغلنى حال هؤلاء الذين يعيشون امواتا بين البشر .. وبرغم ذلك فان كلمات الحمد والثناء لله لا تنفذ من على السنتهم
    ربما حرمهم الله من نعمة الغنى لكنه ابدا لم يحرمهم من نعمة الرضا .. تلك هى الحياة !

    احييك على كلماتك الرائعه ؛


  4. السلام عليكم

    اولا اعتذر لتقصيرى فى التعليقات


    جرنال كبير وتحته عم سيد قتيل ..
    شهيد لحلمه ..
    وعينه باصه لفوق ...
    وف الجورنال صورة لقصر جميل ..
    يمكن مراقيا ..
    مراينا ..
    او جوا قلب الشروق !!


    مين قال ان كلماتك لم تعجب حد
    بالعكس رائعة ومؤلمة بنفس الوقت


    على فكرة حصلت الحكاية دى لانسان اعرفه
    رجل كان يحلم بالخير له ولاولاده وللدنيا رجل بسيط ومسكين خالص لكن كانت اخرتها جرنال

    اشكرك اخى على كلماتك التى حركت ذكرياتى

    دمت بكل خير
    تحياتى لك واشكرك لسؤالك عنى وانا مريضة وتعليقك الطيب بالمدينة الفاضلة


إرسال تعليق