tamer

أمامي ...
تراصت الارقام ...
مصفوفة ..
نازلة ... وصاعدة ...
اكتب الايام ...
من عمري ...
بعد ان امحو ...
سني عمرى الخاوية ...
تسقط الارقام ...
تسقط الايام ..
وتتردي ...
بين جنباتي ...
هاوية ...
تراصت الارقام ..
مصفوفة ...
مصفوفة ..
في أعمدة ...
عشر اعوام ..
ضاعت ...
تاهت ...
بلا فائدة ...
وخمسة محيت ...
وخمسة شطبت ...
وخمسة رحلت ..
وانسلت عائدة ...
تراصت الارقام ..
مصفوفة ..
مصفوفة ..
لتمحو سني عمرى الزائدة ...
****
تكبرني ابنتي ...
بستة اعوام كاملة !!!
انظر الي نفسي ..
فتنظر الي ابنتي ..
ذاهلة ..
احاول ان ابدو اباً ..
فترمقني ابنتي ...
سائلة ..
ابي ... هل تحبني ؟!!!
وقبل ان اجيب ...
تشخص السنوات من عمري ..
لتبعدني ...
وتبعدني ..
عن الاجابة الصائبة ..

***
تتعامد عقارب الساعة ...
ليبدأ التساؤل ...
هل العام الذي ولي ..
في تشاؤم ... او تفاؤل ..
له اخر ؟!!!
هل استنسخ الايام ...
من عمري ..
ليمر عام .. وعام ... وعام ..
ثم ابدأ في الكلام ..
عن العمر الذي ولي ...
عن الغرام ..
عن الاشواق ..
عن الفراق ...
عن الاحلام ....
تلك التي غرقت
بين اشلاء الحطام ...
اعواماً عدة ...
ضاعت في هباء ...
وفي نفس الخواء ...
ضاعت اعوام ...
وبذكرياتي ..
شخصت كل الاصنام ...
تلك التي حطمت ..
تلك التي هدمت ..
تلك التي توارت بالظلام ...
اصنام ... اصنام ..
اعوام ... اعوام ...
ارقام .. ارقام ...
تراصت مصفوفة ...مصفوفة ..
 في اعمدة ...
لتعلن اني ..
قد عشت عمري ..
بلا فائدة !!!
8 تعليقات
  1. السلام عليكم ورحمة الله
    اخى العزيز انت تكلمت عن حالنا جميعا فى مصفوفتك الرائعة

    كلنا هذا الانسان الذى دائما ما يشعر ان حياتها كانت مجرد هباء
    لحظات من اوقاتنا نحاسب انفسنا و نكيل الاسئلة على ارواحنا المتعبة من دروب الحياة وسرعان مانعود (للساقية ) التى تسمى الحياة وننسى او نتناسى هذه الاسئلة

    تلك هى الحياة تلك هى الحياة اخى شقاء شقاء
    لكن لايجب ان يكون هناك مكان لليأس ابدا

    كلماتك اوجعت قلبى فكم اضع سنين عمرى امامى وأسال نفسى تلك الاسئلة لكن لعدم حبى الامتناهى للارقام والحسابات اضع عدها امام الله واحتساب مامضى وما هو ات لكن ماعلى حسابه هو حاضرى فهذا ما استطيع امتلاكه والتصرف فيه

    تحياتى لك اخى


  2. tamer Says:

    الاخت الفاضلة " ام هريرة "
    يعلم الله كم شرفت ، وشرفت مدونتي بمرورك والتعليق عليها ، وانك والاخت الفاضلة صاحبة مدونة " كلمات من نور " فوق رأسي ..
    واسمحي لي ان ابلغك بأن شخصاً ما قد جعلك الله سبباً لهدايته بما تكتبين ، ولان يهدي الله بك احداً خيراً لك من الدنيا وما فيها ..
    كم هو رائع موضوع " ذو النورين " وشرفت بالتعليق عليه ...
    جعل الله حاضرك افضل من الماضي ، والمستقبل ـ اطال الله عمرك ـ زيادة لك في كل خير ..
    خالص احترامي وتقديري


  3. يا اخى الله اكبر الله اكبر
    يا الله ...والله اكتب وانا ابكى بشدة الله اكبر
    جزاااااااااك الله كل خير اخى بارك الله فيك
    انت حسنة اليوم لى بارك الله فيك ما اجمل ان يكون الانسان سبب فى خير والله والله والله هذا ما اسعى له
    وكم افرح واسعد ان يستفيد انسان بنصيحة اشكرك بكل حرف فى قاموس اللغة العربية اخى الكريم
    وكلامك هذا سيجعلنى حريصة فى ما هو آتى ان شاء الله اكثر واكثر

    تحياتى الشديدة لك وللشخص الذى تتحدث عنه
    اللهم ثبته على يقين الايمان بك و اجعله من الواثقين بقدرتك ويسر له سبل الرشاد ولا تسلط عليه ابدا الشيطان ولا تجعل له عليه سلطان واجعل افضل يوم له يوم لقياك يارحمن يارحيم

    بارك الله فيك اخى


  4. تاهت ...
    بلا فائدة ...
    .
    .
    .
    ـــــــــــــــــ
    ما أمره من شعور..قاس على القلب والعمر يتسرب من بين انامله..!
    دمت مبدعا كما عهدتك دائماً.
    تحياتي


  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا أخي الكريم على كلماتك ومصقوقتك الجميلة
    اسمح لي ان اقول لايوجد انسان عاشا بدون فائدةان احس في كلامك لمسة يأس وتشائم وهذا ما نهنا عنه الاسلام .
    قال الله تعالى :لاَ تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ الله – الزمر 53


  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تكملة التعليق
    قال الله تعالى :{ وَمَنْ يَّقْنَطُ مِن رحْمَة رَبِّه إلا الضَّالُّون } الحجر 56
    وقالله تعالى : {ولا تيْأَسوا مِن رَوْحِ الله إنّه لا ييْأَسُ مِن رَوْح الله إلا القومُ الكافرون } يوسف 87
    وجزاك الله كل خير

    واسمح لي ان اقدم اليك دعوة لزيارة مدونتي لنتشرف بك ويدوم بيننا الود والتواصل
    http://al-rewk.blogspot.com

    احوك في الله حسن عيد


  7. قصيدتك حضرتك وقصيدة الأستاذ إيهاب محتاجة وقفة مع النفس ......و صحوة جديدة بقى تغسل قلوبنا وتنور بصيرتنا ...نحن قوم لا نتطير ولا نيئس فلا ييئس من روح الله إلا القوم الكافرين ....يبقة نقفل الصفحة بقى واحنا عارفين اللي فيها من عيوب ونبدتي صفحة جديدة واحنا مستغفرين نادمين على أعوام مرت ضاع منها الكثير .و إن شاء الله ربي يقبل التوب ويبدل ذنوبنا حسنات وينصرنا


  8. tamer Says:

    الاخت الفاضلة ...
    كلمات من نور ...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    يعلم الله ان كل ما تكتبينه سواء علي صفحات مدوناتك الرائعة ... اوالتعليقات التي تكتبينها للاخوة المدونين اقرؤها بكل تقدير واهتمام ... ويكفي انني كلما دخلت مدونة جديدة اجد لكي احتراماً وتقديراً من صاحب تلك المدونة ، ( اقرئي ما كتبنه رداً علي تعليق الاخت ام هريرة ) في ذات القصيدة ...
    ولكن اسمحي لي ...
    انا اولاً لم اقرر اني متطير او متشائم او يأست من روح الله ... والا لكانت كارثة ، انما تعبر قصيدتي عن حال ملايين الناس .. هؤلاء الذين يشعرون انهم قد كبروا فجأة دون ان يحققو شيئاً ما ...
    الم نمر جميعاً بهذا الشعور .. اين الاعوام .. من سرقها منا .. وهو شعور ليس له علاقة باليأس ..
    يمكننا ان نطلق عليه شعور الاندهاش !!!
    ها قد كبرنا .. ولم نعد صغار ...
    مطالبين بان نمنح شعور الامان والحنان لكل من حولنا ... ونحن بداخلنا في امس الحاجة الي من يمنحنا هذا الشعور ..
    ولان حضرتك عزيزة جداً وفوق رأسي .. بينت ما قصدته .. والله يعلم ما نخفي وما نعلن ...
    ثانياً بشأن موضوع التوبة والابتلاء .. فاني ـ اختاه ـ قد استفدت كثيراً جداً مما كتبتيه ، في مقالاتك وكتابتك العديدة ، وتوصلت الي حقيقة ادت الي تحقيق نوع من الصفاء الداخلي مع نفسي مؤداها .. ان الله بيده الخير كله ، وما احسبه شراً هو خير طالما اراده الله ورضيت به ، وقد تغيرت عندي بعد ذلك اشياء كثيرة .. فلله الحمد علي انا وفقني في ان اقرء ما كتبتي ليسبب لي اسباب ذلك ..
    ثمة تساؤل اخير كيف تجدين الوقت للكتابة والقراءة والمتابعة المدهشة ؟!!!
    بارك الله لكي وفيكي .. وتقبل عملك .. وجعله في ميزانك .. انه ولي ذلك والقادر عليه
    والف الف الف شكر لحضرتك ..


إرسال تعليق